الرئيسية / أخبار الجمعية / بمناسبة انتخاب مجلس إدارة جديد .. الجمعية الإسلامية تكريم مؤسسيها وأعضاء إدارتها السابقة
بمناسبة انتخاب مجلس إدارة جديد .. الجمعية الإسلامية تكريم مؤسسيها وأعضاء إدارتها السابقة
الجمعية الإسلامية تكريم مؤسسيها وأعضاء إدارتها السابقة

بمناسبة انتخاب مجلس إدارة جديد .. الجمعية الإسلامية تكريم مؤسسيها وأعضاء إدارتها السابقة

كرمت الجمعية الإسلامية – محافظات غزة مؤسسيها، وأعضاء مجلس إدارتها السابقة، بحضور رئيس الجمعية د. نسيم ياسين، وأعضاء مجلس الإدارة الحالية، وأقيم حفل التكريم بمقر الجمعية بمدينة غزة.

ورحب رئيس الجمعية بالحضور وقدم لهم شرحًا وافيًا حول أنشطة الجمعية ومشاريعها الخدمية التي تقدمها للفئات المحتاجة، منوهًا لأن صرح الجمعية بات عملاقًا بعد تأسيسها قبل نحو أربعين عامًا على يد ثلة مؤمنة من أبناء فلسطين الأبرار، معربًا عن سعادته لوجود بعضهم بيننا اليوم، ومترحمًا على من قضي نحبه منهم.

وشكر ياسين السادة مؤسسي الجمعية على جهودهم التي بذلوها لتصل الجمعية إلى ما وصلت إليه من تطور ملحوظ، مستعرضًا دورهم في تأسيس العمل الخيري في فلسطيني ولمساتهم نحو تطويره بما يعود بالنفع على الفقراء والمحتاجين والفئات الفقيرة والمهمشة.

وأشاد بكل الجهود التي بذلها المؤسسين وأعضاء مجالس الإدارة السابقين، مضيفًا بالقول:” لولا تلك الجهود الطيبة والشخصيات المخلصة لما وصلت الجمعية لتلك النهضة التي وصلت لها اليوم، على الرغم من أن مؤسسي الجمعية كانوا ينحتون بالصخر من اجل بقاءها واستمرارها في ظل أصعب الظروف، ولذلك نحن اليوم نجتمع لتكريمهم ونعترف لهم بالفضل والجميل على ما قدموه من انجازات نلمس اليوم أثرها الطيب في المجتمع”.

بدوره شكر د. أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي وأبرز الأعلام السابقين للجمعية الاسلامية مجلس إدارتها الحالي على ما اعتبره لمسة وفاء من قبلهم بحق من ساهم في تأسيس الجمعية وتطويرها ومن تعاقب على إداراتها في السابق، مستعرضًا فيضًا من الذكريات مع الجمعية وطواقم العاملين فيها، ومشيرًا لأنها خرجت الشهداء والعلماء والشخصيات الوازنة التي كان لها أثرها في المجتمع.

بدوره تحدث وزير العدل الأسبق وعضو المجلس التشريعي محمد فرج الغول وهو رئيس سابق للجمعية عن دور الجمعية الإسلامية في انتشال بعض العائلات من الفقر والأخذ بأيدي أربابها نحو الخروج من مأزق الحاجة، والسير بهم بخطوات واثقة للاستقرار الاجتماعي.

وأوضح الغول أن الجمعية لها بالغ الأثر على صعيد العمل الشبابي والاجتماعي والخيري في فلسطين، مستدركًا بالقول:” بل هي من أوائل الجمعيات والمؤسسات الخيرية التي عملت في مجال الخدمات الاجتماعية والرياضية كما أنه تخرج من عباءتها بعض الجميعات الأخرى مثل جمعية دار القرآن الكريم والسنة وقدمت يد العون للفقراء والمحتاجين من أبناء قطاع غزة على الرغم من ملاحقة الاحتلال لها ولمؤسسيها”.
وفي نهاية اللقاء تم تكريم المؤسسين وأعضاء مجلس الإدارة السابقة وتقديم الهدايا التذكارية لهم اعترافاً بفضلهم ودورهم المميز في العمل الخيري.

عن mhamed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*