الرئيسية / أخبار الجمعية / بحضور وزير الشباب والرياضة .. الجمعية الإسلامية تفتتح عدة مشاريع جديدة أبرزها الصالة الرياضية المغطه

بحضور وزير الشباب والرياضة .. الجمعية الإسلامية تفتتح عدة مشاريع جديدة أبرزها الصالة الرياضية المغطه

 افتتحت الجمعية الإسلامية بمحافظة غزة مساء الخميس 22-3-2012، عدة مشاريع خيرية أبرزها صالة نادي الجمعية المغطاه والمفروشة ” بالباركي “. وحضر حفل الافتتاح الذي أقيم في مقر نادي الجمعية الإسلامية وزير الشباب والرياضة د. محمد المدهون و أمين عام الجمعية الإسلامية د. نسيم ياسين والقيادي في حركة حماس د. أحمد الساعاتي وبعض مدراء الأندية الرياضية ولفيف من الشخصيات الرياضية .  وتخلل الحفل فقرات فنية وعرض فيلم عن الجمعية الإسلامية ومشاريعها الخيرية والرياضية الهادفة خلال العقود الماضية .  من جهته رحب أمين عام الجمعية الإسلامية د. نسيم ياسين بالحضور مؤكداً أن الجمعية الإسلامية من خلال مشاريعها المختلفة والمتنوعة في كل المجالات الاجتماعية والرياضية والصحية والتنموية ساهمت بترسيخ دعائم الحق والقوة لدى الشعب الفلسطيني، مستذكراً الشهداء ممن أسسوا وكانت النواة الأولى لهذه الأعمال الخيرية منذ سنوات طوال، مشيراً في الوقت نفسه أن شعبنا الفلسطيني أصبح عنواناً للمرحلة واستقت منه الأمة الدروس تل والدروس .  وأكد ياسين أن افتتاح هذه المشاريع يأتي رغم الصعاب والجراح والمؤامرات التي يعاني منها شعبنا في هذه الأيام .. ولا بد من إشعال شمعة وسط هذا الظلام، مؤكداً أن الجمعية الإسلامية وعلى مدار سنين عملها وقفت إلى جانب شعبنا الفلسطيني من خلال العمل الخيري بدعم الأسر الفقيرة وكفالة الأيتام ومساعدة الطلبة والمحتاجين … و أن الجمعية مستمرة في دعم صمود أبناء شعبنا حتى يحقق النصر والتحرير .  وقال أمين عام الجمعية إن الجمعية ساهمت في استصلاح المحررات التي اندحر منها المحتل، وذلك بزراعة الحمضيات والفواكه وتربية الحيوانات ومشاريع أخرى، وذلك بهدف استغلال أمثل للأراضي الفارغة ومحاربة البطالة التي يعاني منها شريحة كبيرة من أبناء شعبنا، وقد أطلق على هذه المساحة ” محررة حطين “.  وأشار أن المشاريع التي افتتحتها الجمعية الإسلامية هي مشروع مركز طيبة الطبي، ومخبز القدس ، والصالة الرياضية المغلقة، والمدرسة، وكذلك بولتكنك فلسطين الذي حصل مؤخراً على ترخيص في الهندسة المدنية .  وفي كلمته أكد الوزير المدهون أن الجمعية الإسلامية تتقدم يوماً بعد يوم وذلك بافتتاح المشاريع الهادفة والناجحة وتتعدد المجالات والخدمات التي تقدمها لأبناء شعبنا ، فمشاريعها باتت تخدم شرائح كبيرة من المجتمع ، ولم يقتصر عملها على العمل الخيري بل امتد ليشمل جميع المجالات الحياتية، مؤكداً أن هذا التنوع في رصيد شعبنا .  وأكد أن هذا الغراس إنما هو غرس بدماء الشهداء وجهود من بذلوا أوقاتهم وجهدهم من أجل خدمة شعبهم، مؤكداً على ضرورة تكاتف الجهود من اجل بناء جيل قوي يقود شعبنا إلى التحرير والنصر .  وتقدمت وزارة الشباب والرياضة بهدية للصالة الرياضية المغلقة وهي عبارة عن لوحة الكترونية والتي تقدر قيمتها ب20 ألف دولار، على أن يتم فتح هذه الصالة أمام الاتحادات الرياضية لتجري عليها الألعاب المختلفة، مؤكداً أن أي صالة تتمتع بهذه المواصفات سيتم تقديم نفس الهدية لها .

عن mhamed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*