الرئيسية / أخبار الجمعية / الجمعية الإسلامية ونادي الصداقة يقيمان حفلاً تكريمياً للدكتور الراحل شامية
الجمعية الإسلامية ونادي الصداقة يقيمان حفلاً تكريمياً للدكتور الراحل شامية
الجمعية الإسلامية ونادي الصداقة يقيمان حفلاً تكريمياً للدكتور الراحل شامية

الجمعية الإسلامية ونادي الصداقة يقيمان حفلاً تكريمياً للدكتور الراحل شامية

أقامت الجمعية الإسلامية ونادي الصداقة حفلاً تكريمياً للدكتور الراحل إبراهيم حسن شامية عضو المجلس الاستشاري للنادي, وذلك مساء السبت في قاعة الشهيد خليل القوقا.
وحضر الاحتفال المهندس نزار عوض الله عضو المكتب السياسي لحركة حماس, النائب محمد فرج الغول, الدكتور نسيم ياسين رئيس الجمعية, الدكتور عادل عوض الله رئيس الجامعة الإسلامية, عبد السلام هنية عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة, أعضاء مجلسي إدارة الجمعية الأم ونادي الصداقة, أعضاء المجلس الاستشاري, وعدد من كوادر الأندية ومحبي الراحل.
وافتتح الحفل بآيات من الذكر الحكيم تلاها نجل الدكتور الراحل أحمد, الذي أشاد بتلاوته العذبة جميع الحاضرين.
وتحدث عريف الحفل محمد العشي من العلاقات العامة في الكلية الجامعية عن سيرة الراحل, مستذكراً بعض مناقبه الحسنة.
وافتتح الدكتور سعيد الغرة رئيس نادي الصداقة كلمات الحفل, مؤكداً على أن فراق الراحل أبو الحسن كان أليماً على كل من عرفه, ولكن ما يواسيهم جميعاً أن آخر كلامه على هذه الدنيا هو قوله :”لا إله إلا الله”.
وأشاد الغرة بصديق عمره ورفيق دربه الدكتور الراحل شامية, والذي لطالما كان ملازماً له في العديد من الأماكن, أبرزها متابعة المباريات والتدريبات, والكثير من اللقاءات التي جمعته به من خلال المجلس الاستشاري للنادي.
وتحدث عضو المجلس الاستشاري عائد أبو حمام نيابة عن أصدقاء الراحل, مؤكداً على أن الدكتور شامية كان من الأوفياء للمؤسسة الإسلامية وناديها, ولطالما كان متابعاً ومهتماً بشؤنهما, وناصحاً دائماً لكل من يطلب أو يحتاج المعونة.
وتم عرض فيديو عن سيرة الدكتور شامية, والذي أعدته مؤسسة أمواج الإعلامية, تضمن السيرة الذاتية للراحل, والعديد من الصور التي شملت مراحل مختلفة من حياته, سواء الأكاديمية أو الرياضية.
وألقى الدكتور غازي كلخ الذي رافق الراحل قصيدة شعرية, ألهبت مشاعر الحاضرين, تحدث من خلالها عن حبه الكبير للدكتور شامية, وعن الصبر والصمود الأسطوري لأبناء قطاع غزة, ومقاومته الباسلة.
وقدم محمد نجل الدكتور في كلمة العائلة الشكر الجزيل للجمعية الإسلامية ونادي الصداقة, وجميع من شارك في إعداد وإخراج الحفل التأبيني, والذي يعتبره أكبر دليل على المحبة الضخمة التي كان يتمتع بها والده.
وأكد المهندس وسام ساق الله في كلمة الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية التي كان الراحل من كوادرها ومحاضريها على أن الجميع في الكلية افتقدوا الدكتور بتواضعه وابتسامته.
واختتم شقيق الراحل رمضان شامية كلمات الحفل, مشيراً إلى أن أخيه الراحل رغم أنه من أصغر أخوته, إلا أنه كان من أكبرهم حكمة واتزاناً, وأنه لطالما وقف بجانب أسرته, وكان لهم خير ناصح أمين.
وفي نهاية الحفل قدمت إدارة الجمعية الإسلامية ونادي الصداقة والكلية الجامعية الدروع التكريمية لأسرة الراحل.

عن mhamed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*